EngStudy

الدراسة

تاسست كلية الهندسة في العام الاكاديمي ٢٠٠١ بهدف امداد سوق العمل العماني بالكادر الهندسي المؤهل الذي يتمتع بالقدرة والكفاءة للمساهمة في دفع عجلة التقدم بالسلطنة ، وبما يتواكب مع نمو المنطقة الصناعية بميناء صحار والسلطنة بشكل عام. نتيجة لاستحداث مجموعة من التخصصات الهندسية, ازداد عدد الطلاب تدريجيا. وكان الازدياد الملحوظ في العام الاكاديمي ٢٠٠٦-٢٠٠٧ حيث استحدث تخصص الهندسة الكيميائية.

ResEng

الأبحاث

تسعى الكلية دائما الى توفير بيئة تعليمية محفزة و مشجعة، تكسب الطلاب المهارات الاساسية والعلمية والمعرفية والقيادية والقيم التي يحتاجها الخريج والتي يتطلبها سوق العمل وتتوائم مع التطورات العلمية والمعرفية والثقافية.

مشاريع الطلاب

يعمل عدد من خريجي الكلية في عدة شركات لها مكانتها المرموقة في سوق العمل العماني والدولي مثل شركة تنمية نفط عمان، وشكرة صحار للالمنيوم، وشكرة كهرباء مجان بالاضافة الى المؤسسات الحكومية والاهلية الاخرى كمدراء ومهندسين في مختلف الرتب الوظيفية. بالاضافة الى اتجاه البعض لتوظيف مهاراتهم لاقامة مشاريعهم الخاصة وتحقيق نجاحات عالية.

Career

الخيارات الوظيفية

تسعى الكلية الى تزويد طلابها ومنتسبيها بخبرات ومعلومات ومعارف ذات مستوى تعليمي وتقني يتواكب مع معايير الجودة العالمية ،و الذي بدوره يؤهلهم للعمل بكفاءة مهنية وتنافسية ملبية لاحتياجات المجتمع والتغيرات والتطورات العلمية والتقنية المختلفة. وبلورة لرسالة الكلية يمثل البحث العلمي ركيزه فاعلة واساسية في مجال التعاون المجتمعي والصناعي من خلال تشجيع روح المبادرة والتعاون بين منتسبي الكلية ، بالاضافة الى توفير وتهيئة بيئة تعليمية تتصف بالمعايير الاخلاقية واحترام الثقافات المختلفة.

يعمل عدد من خريجي الكلية في عدة شركات لها مكانتها المرموقة في سوق العمل العماني والدولي مثل شركة تنمية نفط عمان، وشكرة صحار للالمنيوم، وشكرة كهرباء مجان بالاضافة الى المؤسسات الحكومية والاهلية الاخرى كمدراء ومهندسين في مختلف الرتب الوظيفية. بالاضافة الى اتجاه البعض لتوظيف مهاراتهم لاقامة مشاريعهم الخاصة وتحقيق نجاحات عالية.